الصدقات الجارية

((مليووووون أهلا وسهلا بكل زوار الصدقات الجارية الغالين ))

اسعدتنا طلــــــتكم الطيبة علينا ونتمني ان تكونو من أسرتنا الجميلة

ضيع وقتك بشئ ينفعك --كل يوم شارك بموضوع او تعليق مفيد يكون صدقه جاريه ليك باذن الله


نسأل الله ان تكون لنا جميعا ((صدقة جارية))


الصدقات الجارية

الصدقة الجارية -معني الصدقة-أنواع الصدقة -طرق عمل صدقة - منتدي لعمل صدقة جارية علي النت هدفنا تقديم علم نافع أللهم إنا نسألك علما نافعا وعملا متقبلا ورزقا طيبا شاركو معنا بأضافة المفيد لتنالو الأجر بأذن الله

المواضيع الأخيرة

» عمر بن عبد العزيز
الأحد 9 فبراير 2014 - 20:42 من طرف النقيدى

» صفحه الصدقات الجارية على الفيس بوك
الأحد 9 فبراير 2014 - 20:16 من طرف النقيدى

» أدعيه الشيخ محمد متولى الشعراوى
السبت 12 أكتوبر 2013 - 12:40 من طرف النقيدى

» تحميل برنامج تفسير القران الكريم
السبت 12 أكتوبر 2013 - 11:14 من طرف النقيدى

» المفاهيم الأساسية للدعوة الإسلامية في بلاد الغرب
الجمعة 11 أكتوبر 2013 - 15:06 من طرف النقيدى

» إياكم والظن بأهل الخير سوء
الخميس 15 أغسطس 2013 - 9:18 من طرف محمد عبده

» حائط الفضفضة
الجمعة 19 يوليو 2013 - 2:31 من طرف أنيس الروح

» أدعية من القران الكريم
الخميس 18 يوليو 2013 - 14:53 من طرف محمد عبده

» طريقة بسيطة تجعل جهازك اسرع
الأحد 19 مايو 2013 - 12:36 من طرف أنيس الروح

» الدين و الخلق
الأحد 19 مايو 2013 - 12:32 من طرف أنيس الروح

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

اللهم إجعل أيامنا لطاعتك ورضاك

اللهم أجعل ايامنا طاعة

تصويت

هل مظهر المنتدي يعجبكم

 
 
 
 
 
 

استعرض النتائج

عداد زوار الصدقات الجارية

انت الزائر رقم
clavier arabe

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 1646 مساهمة في هذا المنتدى في 321 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 136 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو سارة عادل امام فمرحباً به.

عداد اون لاين

free counters

    لماذا ندعو .. فلا يُستجاب لنا ؟

    شاطر
    avatar
    أنيس الروح
    ★☀المــشــرفة العــامــــة☀★
    ★☀المــشــرفة العــامــــة☀★

    الجنس الجنس : انثى
    عدد المساهمات عدد المساهمات : 562
    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 26/02/2011
    الموقع الموقع : الاسكندرية / مصر
    المزاج المزاج : الحمد لله
    تعاليقولما قسـا قلبي و ضاقـت بي مذاهبي .... جـعـلتُ رجـائْي نحـو عَفْـوكَ سُلـما
    تعاظمني ذنبي فلما قرنتهُ بعـفــوك ربـّي .......... كـان عفوك أعظـما
    فما زِلْت ذا عفوٍ عنْ الذْنبِ ولم تزل ...... تجـود و تعفـو منّة و تَكْـرُمـا

    بطاقة الشخصية
    1:
    1

    جديد لماذا ندعو .. فلا يُستجاب لنا ؟

    مُساهمة من طرف أنيس الروح في الجمعة 14 أكتوبر 2011 - 16:08



    لماذا لا يستجيب الله لدعائنا ؟.


    هناك أحوالا و آدابا و أحكاما يجب توفرها في الدعاء و في الداعي ، و أن
    هناك موانع و حواجب تحجب وصول الدعاء و استجابته يجب انتفاؤها عن الداعي و
    عن الدعاء ، فمتى تحقق ذلك تحققت الإجابة .

    و من الأسباب المعينة للداعي على تحقيق الإجابة :

    1 - الإخلاص في الدعاء ،


    وهو أهم الآداب وأعظمها وأمر الله عز و جل بالإخلاص في الدعاء فقال سبحانه
    : ( وادعوه مخلصين له الدين ) ، والإخلاص في الدعاء هو الاعتقاد الجازم
    بأن المدعو وهو الله عز وجل هو القادر وحده على قضاء حاجته و البعد عن
    مراءاة الخلق بذلك .

    2 - التوبة والرجوع إلى الله تعالى ،

    فإن المعاصي من الأسباب الرئيسة لحجب الدعاء فينبغي للداعي أن يبادر
    للتوبة والاستغفار قبل دعائه قال الله عز وجل على لسان نوح عليه السلام : (
    فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم
    بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا ) .

    3 - التضرع و الخشوع و التذلل و الرغبة و الرهبة ،

    و هذا هو روح الدعاء و لبه و مقصوده ، قال الله عز وجل :
    ( ادعوا ربكم تضرعا وخيفة إنه لا يحب المعتدين ) .

    4 - الإلحاح والتكرار وعدم الضجر والملل :

    ويحصل الإلحاح بتكرار الدعاء مرتين أو ثلاث و الاقتصار على الثلاث أفضل
    اتباعا لسنة النبي صلى الله عليه وسلم فقد روى ابن مسعود رضي الله عنه أن
    النبي صلى الله عليه وسلم كان يعجبه أن يدعو ثلاثا ويستغفر ثلاثا . رواه
    أبو داود و النسائي .

    5 - الدعاء حال الرخاء والإكثار منه في وقت اليسر و السعة ،

    قال النبي صلى الله عليه و سلم : ( تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة ) رواه أحمد .

    6 - التوسل إلى الله بأسمائه الحسنى و صفاته العليا في أول الدعاء أو آخره ،

    قال تعالى : ( و لله الأسماء الحسنى فادعوه بها ) .

    7 - اختيار جوامع الكلم و أحسن الدعاء و أجمعه و أبينه ،

    و خير الدعاء دعاء النبي صلى الله عليه و سلم ،
    و يجوز الدعاء بغيره مما يخص الإنسان به نفسه من حاجات .

    و من الآداب كذلك و ليست واجبة :

    استقبال القبلة
    و الدعاء على حال طهارة
    و افتتاح الدعاء بالثناء على الله عز و جل و حمده
    و الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم ،
    و يشرع رفع اليدين حال الدعاء .


    و من الأمور المعينة على إجابة الدعاء تحري الأوقات و الأماكن الفاضلة .

    فمن الأوقات الفاضلة :

    وقت السحر و هو ما قبل الفجر ، و منها الثلث الآخر من الليل ، و منها آخر
    ساعة من يوم الجمعة ، و منها وقت نزول المطر ، و منها بين الأذان و الإقامة


    و من الأماكن الفاضلة :

    المساجد عموما ، و المسجد الحرام خصوصا .

    و من الأحوال التي يستجاب فيها الدعاء : دعوة المظلوم ، و دعوة المسافر ، و
    دعوة الصائم ، و دعوة المضطر ، و دعاء المسلم لأخيه بظهر الغيب .


    أما موانع إجابة الدعاء فمنها :

    1- أن يكون الدعاء ضعيفا في نفسه ، لما فيه من الاعتداء أو سوء الأدب مع الله عز و جل ،

    و الاعتداء هو سؤال الله عز وجل ما لا يجوز سؤاله كأن يدعو الإنسان أن
    يخلده في الدنيا أو أن يدعو بإثم أو محرم أو الدعاء على النفس بالموت و
    نحوه . فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و
    سلم : ( لا يزال يستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم ) رواه مسلم .

    2 - أن يكون الداعي ضعيفا في نفسه ، لضعف قلبه في إقباله على الله تعالى .

    أما سوء الأدب مع الله تعالى فمثاله رفع الصوت في الدعاء أو دعاء الله عز و جل
    دعاء المستغني المنصرف عنه أو التكلف في اللفظ و الانشغال به عن المعنى ،
    أو تكلف البكاء و الصياح دون وجوده و المبالغة في ذلك .

    3 - أن يكون المانع من حصول الإجابة :

    الوقوع في شيء من محارم الله مثل المال الحرام مأكلا و مشربا و ملبسا و
    مسكنا و مركبا و دخل الوظائف المحرمة ، و مثل رين المعاصي على القلوب ، و
    البدعة في الدين و استيلاء الغفلة على القلب .

    4 - أكل المال الحرام ، و هو من أكبر موانع استجابة الدعاء ،

    فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
    ( يا أيها الناس إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا ، و إن الله أمر المتقين بما أمر به المرسلين فقال :
    ( يا أيها الرسل كلوا من الطيبات و اعملوا صالحا إني بما تعملون عليم ) و قال : ( يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم )
    ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء يا رب يا رب
    و مطعمه حرام و مشربه حرام و غذي بالحرام فأنى يستجاب لذلك !! ) رواه مسلم .
    فتوفر في الرجل الذي ذكره النبي صلى الله عليه وسلم
    بعض الأمور المعينة على الإجابة
    من كونه مسافرا مفتقرا إلى الله عز و جل لكن حجبت الاستجابة
    بسبب أكله للمال الحرام ،

    نسأل الله السلامة و العافية .

    5 - استعجال الإجابة و الاستحسار بترك الدعاء ،

    فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : (
    يستجاب لأحدكم ما لم يعجل ، يقول دعوت فلم يستجب لي ) رواه البخاري ومسلم .

    6 - تعليق الدعاء ،

    مثل أن يقول اللهم اغفر لي إن شئت ، بل على الداعي أن يعزم في دعائه و يجد
    ويجتهد ويلح في دعائه قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا يقولن أحدكم
    اللهم اغفر لي إن شئت اللهم ارحمني إن شئت ، ليعزم المسألة فإنه لا مستكره
    له ) رواه البخاري و مسلم .

    ولا يلزم لحصول الاستجابة أن يأتي الداعي بكل هذه الآداب
    و أن تنتفي عنه كل هذه الموانع فهذا أمر عز حصوله ،
    و لكن أن يجتهد الإنسان وسعه في الإتيان بها .

    ومن الأمور المهمة أن يعلم العبد أن الاستجابة للدعاء تكون على أنواع :

    فإما أن يستجيب له الله عز وجل فيحقق مرغوبه من الدعاء ،

    أو أن يدفع عنه به شرا ،
    أو أن ييسر له ما هو خير منه ،
    أو أن يدخره له عنده يوم القيامة حيث يكون العبد إليه أحوج .

    والله تعالى أعلم .

    الشيخ محمد صالح المنجد


    عدل سابقا من قبل أنيس الروح في الجمعة 14 أكتوبر 2011 - 16:12 عدل 1 مرات
    avatar
    أنيس الروح
    ★☀المــشــرفة العــامــــة☀★
    ★☀المــشــرفة العــامــــة☀★

    الجنس الجنس : انثى
    عدد المساهمات عدد المساهمات : 562
    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 26/02/2011
    الموقع الموقع : الاسكندرية / مصر
    المزاج المزاج : الحمد لله
    تعاليقولما قسـا قلبي و ضاقـت بي مذاهبي .... جـعـلتُ رجـائْي نحـو عَفْـوكَ سُلـما
    تعاظمني ذنبي فلما قرنتهُ بعـفــوك ربـّي .......... كـان عفوك أعظـما
    فما زِلْت ذا عفوٍ عنْ الذْنبِ ولم تزل ...... تجـود و تعفـو منّة و تَكْـرُمـا

    بطاقة الشخصية
    1:
    1

    جديد رد: لماذا ندعو .. فلا يُستجاب لنا ؟

    مُساهمة من طرف أنيس الروح في الجمعة 14 أكتوبر 2011 - 16:09

    قال صلى الله عليه وسلم

    " ما من مسلم يدعو الله بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم

    إلا أعطاه الله بها- أى بدعوته- إحدى ثلاث: إما أن يعجل له دعوته،

    وإما أن يدخرها له فى الآخرة، وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها"

    صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم



    avatar
    أنيس الروح
    ★☀المــشــرفة العــامــــة☀★
    ★☀المــشــرفة العــامــــة☀★

    الجنس الجنس : انثى
    عدد المساهمات عدد المساهمات : 562
    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 26/02/2011
    الموقع الموقع : الاسكندرية / مصر
    المزاج المزاج : الحمد لله
    تعاليقولما قسـا قلبي و ضاقـت بي مذاهبي .... جـعـلتُ رجـائْي نحـو عَفْـوكَ سُلـما
    تعاظمني ذنبي فلما قرنتهُ بعـفــوك ربـّي .......... كـان عفوك أعظـما
    فما زِلْت ذا عفوٍ عنْ الذْنبِ ولم تزل ...... تجـود و تعفـو منّة و تَكْـرُمـا

    بطاقة الشخصية
    1:
    1

    جديد رد: لماذا ندعو .. فلا يُستجاب لنا ؟

    مُساهمة من طرف أنيس الروح في الجمعة 14 أكتوبر 2011 - 16:10

    ربــنا إننا آمـــنا فاغفـــر لــنا ذنــوبنا وقـــنا عـــذاب الـنار



    avatar
    أنيس الروح
    ★☀المــشــرفة العــامــــة☀★
    ★☀المــشــرفة العــامــــة☀★

    الجنس الجنس : انثى
    عدد المساهمات عدد المساهمات : 562
    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 26/02/2011
    الموقع الموقع : الاسكندرية / مصر
    المزاج المزاج : الحمد لله
    تعاليقولما قسـا قلبي و ضاقـت بي مذاهبي .... جـعـلتُ رجـائْي نحـو عَفْـوكَ سُلـما
    تعاظمني ذنبي فلما قرنتهُ بعـفــوك ربـّي .......... كـان عفوك أعظـما
    فما زِلْت ذا عفوٍ عنْ الذْنبِ ولم تزل ...... تجـود و تعفـو منّة و تَكْـرُمـا

    بطاقة الشخصية
    1:
    1

    جديد رد: لماذا ندعو .. فلا يُستجاب لنا ؟

    مُساهمة من طرف أنيس الروح في الجمعة 14 أكتوبر 2011 - 16:10

    اللهم أقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك ..
    ومن طاعتك ما تبلّغنا به
    جنتَك ..

    ومن اليقين ما تُهون به علينا مصائبَ الدنيا .. ومتعنا اللهم باسماعِنا
    وأبصارِنا وقواتنا ما أبقيتنا ..

    واجعلهُ الوارثَ منا ..
    واجعل ثأرنا على من
    ظلمنا..

    وانصُرنا على من عادانا ..
    ولا تجعل مصيبتَنا في ديننا ..
    ولا تجعل الدنيا
    أكبرَ همِنا .. ولا مبلغَ علمِنا .. ولا اٍلى النار مصيرنا ..

    واجعل الجنة هي دارنا
    ..

    ولا تُسلط علينا بذنوبنا
    من لايخافك فينا ولا يرحمنا

    أللهــــــم أأمــيييين

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 19 نوفمبر 2017 - 21:17